المولودية ستحرم من منحة نهائي كأس الجمهورية.. غريب يعاقب مدى الحياة، مناد وشاوشي بسنتين كاملتين وبابوش بعام واحد PDF طباعة إرسال إلى صديق
الأربعاء, 08 مايو 2013 16:59

أعلنت الرابطة الوطنية عبر موقعها الإلكتروني أمس، عن العقوبات الخاصة بإحداث نهائي كأس الجمهورية الأخير، بعدما رفض مسؤولي ولاعبي مولودية الجزائر، الصعود إلى المنصة وتسلم ميدالياتهم حينها.

وكانت اللجنة التأديبية اجتمعت في الـ 06 و7 ماي 2013، بمقر الرابطة الوطنية لكرة القدم ونظرت

في القضية كما يجب، أين قامت بدراسة تقارير مختلفة عن الملف وعرض مختلف تسجيلات الفيديو للاجتماع، لتقرر وبعد الاستماع إلى أقوال مسؤولي فريق مولودية الجزائر واللاعبين المتورطين في هذه القضية بفرض عقوبات صارمة في حقهم، حيث أقرت بمعاقبة منسق فرع كرة القدم في العميد عمر غريب، بحرمانه من مزاولة أي نشاط متعلق بكرة القدم مدى الحياة بسبب عدم احترامه المسؤولين، إضافة إلى تغريمه بدفع مبلغ 200 ألف دينار، فيما عوقب المدرب جمال مناد بحرمانه لسنتين (سنة غير نافذة) من امتهان أي نشاط في كرة القدم بسبب عدم احترامه للمسؤولين وتحريضه اللاعبين على عدم الانضباط، إضافة إلى تغريمه بدفع مبلغ 100 ألف دينار، كما تم تسليط عقوبة الإيقاف على الحارس فوزي شاوشي لسنتين نافذة بسبب إهانة المسؤولين والتشهير والسب العلني وتغريمه بدفع مبلغ 100 ألف دينار.

 

أما فيما يتعلق بقائد فريق المولودية بابوش رضا، فقد سلكت عليه عقوبة الإيقاف لسنة نافذة بسبب احتقار المسؤولين وعدم احترامهم، إلى جانب عدم تقمصه لدوره كقائد للفريق، إضافة إلى تغريمه بدفع مبلغ 100 ألف دينار، في حين أن رئيس مجلس إدارة العميد عمروش حسين، عوقب بغرامة مالية قدرت بـ 200 ألف دينار لتعديه على واجب التحفظ.

أما فيما يتعلق بفريق مولودية الجزائر، فإنه سيتم حرمانه من المنحة التي تقدمها “الاتحادية الجزائرية لكرة القدم إلى منشطي نهائي كأس الجمهورية”.

هذه العقوبات تأتي بعد مقاطعة المولودية العاصمية لمراسم التشريفات بعد نهائي الطبعة الـ 49 من كأس الجزائر لكرة القدم، وعدم تسلم الميداليات من أيدي الوزير الأول عبد المالك سلال، كما دخلت هذه القرارات حيز النفاذ بداية من أمس الأربعاء 8 ماي 2013، حسب بيان رابطة كرة القدم المحترفة.

توفيق. و

 


إقرأ أيضا:


التعليقات (0)add
أضف تعليق

busy
 
الخميس 24 أفريل 2014
حاليا يتواجد 1634 زوار  على الموقع