صادق دزيري :رئيس النقابة الوطنية لعمال التربية والتكوين PDF طباعة إرسال إلى صديق
الاثنين, 16 يوليو 2012 21:42

صدر القانون الأساسي الخاص بعمال قطاع التربية بعد شد وجذب مع وزارة التربية والأطراف المعنية، ما تعليقكم على ما ورد في نص هذا القانون؟

نسجل بكل أسف صدور القانون الأساسي لعمال قطاع التربية بهذه الصيغة، ودون المعالجة الموضوعية والمتأنية للاختلالات التي تضمنها هذا القانون رغم إلحاحنا على وزارة التربية الوطنية بضرورة معالجتها، ونداءاتنا المتكررة للسلطات العمومية التي نحمّلها مسؤولية ما سينجر من عواقب وخيمة من شأنها الإخلال باستقرار هذا القطاع.

هل نفهم من قولكم هذا بأنكم ستلجأون إلى الإضراب؟

أكيد، إننا سندخل في إضراب عن التدريس في الدخول المدرسي المقبل.

هل يمكن أن تعدد النقاط السلبية التي تضمنها القانون الأساسي المعدل في صيغته الجديدة التي تدفعكم إلى الإضراب؟

صدور القانون على هذا النحو يحرّم العديد من الفئات من الاستفادة من المرحلة الانتقالية التي أقصد بها الإدماج، والفئات الأكثر تضررا هي الفئات الآيلة للزوار على غرار معلمي التعليم الابتدائي والأساتذة نظار الثانويات، المساعدون التربويون، حذف المادة الخاصة بالتأسيس لرتبة أستاذ مكوّن في التعليم المتوسط واشتراط 20 سنة خبرة بدلا من 10 سنوات مثلما كان معمول به سابقا، تقليص تاريخ احتساب الخبرة المهنية للسنة الكاملة حيث بدل احتسابها إلى غاية  31 / 12 / 2012 تم تقليصها في المرسوم الجديد إلى غاية 31 / 12 / ,2011 كل هذا يدفعني إلى القول بأننا لسنا راضين على هذا القانون ولا مقتنعين به، لأن السلبيات التي تضمنها طغت على الإيجابيات، وبالتالي سيحدث هذا القانون فتنة في قطاع التربية، لأنه يخدم فئة على حساب فئة أخرى بالرغم من أنهم ينتمون إلى السلك نفسه.

سألته: سارة بونابئ


إقرأ أيضا:


التعليقات (0)add
أضف تعليق

busy