الجزائريــون تحــت الصدمــة... PDF طباعة إرسال إلى صديق
الثلاثاء, 11 فبراير 2014 19:43

 

خلف خبر حادث سقوط الطائرة العسكرية من نوع “هيريكل” صباح أمس بنواحي جبل قرطاس بعين مليلة ولاية أم البواقي منذ الساعات الأولى لنشره على مختلف المواقع الإخبارية وصفحات التواصل الاجتماعي حالة من التضامن الواسعة من مختلف أطياف المجتمع الجزائري ، عبروا عن ألمهم وحزنهم لهذا الحادث، وعن ترحمهم على جميع أرواح الضحايا الذين سقطوا في هذه الفاجعة.

نشطاء “الفايسبوك”“يبكون” ضحايا الحادث

محمد حجاب غير “غطاء” صفحته على الفايسبوك مباشرة إلى بطاقة تدعو إلى “أيام حداد” على ما أسماها بـ “الكارثة الجوية التي ألمت بالبلاد”، وفي نفس السياق دعا “سمير مفتاح” على صفحته بـ “حداد وطني على أرواح حادثة سقوط الطائرة”، في حين استغربت صفحة “وان ثو ثري فيفا لالجيري” من طريقة “تجاهل التلفزيون الجزائري المصيبة في وقتها ولم ينقل خبرا عاجلا عنها” مضيفة “هؤلاء أبناءنا وإخوتنا وأبناء وطننا، اللهم ارحمهم والويل للمسؤولين الذين لم يأبهوا لتغطية الخبر”، في حين نشرت صفحة “ابن باديس” صورة مغلوطة للحادث، ودعت جميع الفايسبوكيين بالتحري قبل نشر أية صور عن هذا الحادث الأليم واعتبرته “يزيد من ألم الحادث”، وقدمت “آمال الأصنامية” آيات من القرآن الكريم، وعلقت على هذا المصاب الجلل “بعد الفاجعة التي ألمّت بأبناء وطننا وإخوتنا اثر سقوط الطائرة العسكرية والتي راح ضحيتها العشرات من القتلى نسأل الله الرحمة والمغفرة للجميع وأن يرزق أهاليهم وعائلاتهم جميل الصّبر والسّلوان، إنا لله وإنا إليه راجعون.

أحزاب سياسية يترحمون على أرواح الضحايا

تقدم حزب الكرامة على رأسه “ محمد بن حمو، رئيس الحزب” بـ “أحر وأصدق التعازي إلى الشعب الجزائري عموما وقيادة وزارة الدفاع الوطني خصوصا ومن خلالها كل عائلات الضحايا، متمنيا للذين قضوا نحبهم واسع الرحمة والمغفرة ولذويهم جميل الصبر والسلوان وللمصابين الشفاء العاجل”، وفي بيان آخر تحصلت -الجزائر نيوز- على نسخة منه عزت حركة النهضة عائلات الضحايا سائلة “الله عزوجل أن يتغمدهم برحمته ويسكنهم فسيح جنانه”، واعتبرت تلقيها الحادث “ببالغ الحزن والأسى ممزوجا بقضاء الله وقدره نبأ الحادث الأليم الذي ألم بمجموعة من أبناء الجزائر البررة وهم يؤدون واجبهم الوطني، إثر تحطم طائرتهم العسكرية”، وفي نفس السياق تقدم التجمع الوطني الديموقراطي بـ “تعازيه الخالصة إلى وزير الدفاع الوطني وإلى قائد أركان الجيش الوطني الشعبي، وأسر الضحايا ويتقاسم معهم في هذا الظرف الأليم مشاعر الحزن والأسى” داعيا من “المولى عز وجل أن يتغمدهم جميعا برحمته الواسعة ويلهم ذويهم الصبر والسلوان”.


كرونولوجيا

^ 07 مارس 2003: تحطم طائرة مدنية من طراز بوينغ 737 مملوكة لشركة الخطوط الجوية الجزائرية بجنوب البلاد، بعد لحظات من إقلاعها من مطار تمنراست في رحلة نحو مطار هواري بومدين بالجزائر العاصمة، بسبب عطل تقني أدى إلى اشتعال أحد محركاتها وتحولت عن الاتجاه الذي كانت فيه وتحطمت عن بعد 600 متر من مدرج مطار تمنراست مما أدى إلى مصرع 102 راكب كانوا على متنها.

^  30 جوان 2003: مقتل 17 شخصا في حادث تحطم طائرة عسكرية من طراز “هركول سي /130” بالقرب من منطقة سكنية بولاية البليدة، وذلك بسبب اصطدامها بمبنى بعد مدة وجيزة من إقلاعها من القاعدة العسكرية “بوفاريك”.

^   09 نوفمبر 2012: تحطم طائرة عسكرية جزائرية من نوع “كاسا سي 295” جنوب فرنسا، كانت تقل على متنها 6 أشخاص من بينهم 5 عسكريين وممثل عن بنك الجزائر، كانت محملة بورق العملة الجزائرية، حيث تحطمت الطائرة ذات الحجم المتوسط أثناء تحليقها في منطقة لوزير غير مأهولة بالقرب من   بلدة “تريلان” التي تقع على ارتقاع 1000 متر جنوب فرنسا وهي في رحلة العودة إلى الجزائر. وقد لقي جميع أفراد طاقمها مصرعهم. وقد حدد سبب تحطم الطائرة في موجة الصقيع الشفاف الذي افقد طاقم الطائرة السيطرة.

إسلام كعبش

 

 


إقرأ أيضا:


التعليقات (0)add
أضف تعليق

busy
 
الأربعاء 23 أفريل 2014
حاليا يتواجد 1711 زوار  على الموقع