بابا أحمد يجتمع بـ “الأنباف” الأسبوع المقبل.. قرابة 4 آلاف موظف بالتربية يعتصمون أمام وزارة التربية والأمن يوقف 570 معتصم PDF طباعة إرسال إلى صديق
الأربعاء, 17 أبريل 2013 20:07

- عمال التربية يناشدون بوتفليقة انصافهم والتدخل لمراجعة القانون الخاص

اعتصم، أمس، قرابة 4000 موظف وعامل في قطاع التربية أمام مقر وزارة التربية الوطنية بالعاصمة، حيث قامت قوات الشغب بتفريق المعتصمين وتوقيف أزيد من 570 شخص وكذا عدة حافلات قادمة إلى العاصمة، فيما استدعت الوزارة “الانباف” للاجتماع به خلال الأسبوع المقبل لمناقشة لائحة المطالب المرفوعة.

سجل الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين “الانباف” استجابة واسعة لأساتذة ومعلمين وكافة فئات القطاع للإضراب في كل ولايات الوطن، حيث تراوحت نسب الإضراب من 45 بالمائة إلى 90 بالمائة، كما نظم قرابة 4 آلاف موظف بالقطاع وقفة إحتجاجية بساحة المعدومين بالقرب من مقر وزارة التربية الوطنية -ملحقة رويسو-، حيث التحق المحتجون من 48 ولاية رغم المضايقات التي تعرضوا لها، وأكد المكلف بالإعلام على مستوى “الانباف” مسعود عمراوي أن الكثير من الحافلات لم يسمح لها بالدخول، مشيرا إلى أن قوات مكافحة الشغب أوقفت أكثر من 570 محتج تم اقتيادهم إلى مراكز الشرطة بالعاصمة، لكن تم اطلاق سراحهم بعد ذلك.

وعن ردود فعل وزارة التربية خلال الإعتصام، أكد عمراوي أنهم لم يعتصموا من أجل اللقاء بالوزارة الوصية، وإنما هي رسالة إلى رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة من أجل انصافهم ورفع الغبن عن العديد من أسلاك التربية المهمشين، وإنصاف موظفي وعمال الجنوب والأسلاك المشتركة والعمال المهنيين وأعوان الأمن والوقاية.

من جانب آخر، كشف المكلف بالإعلام على مستوى الإتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين “الانباف” أن رئيس ديوان وزير التربية الوطنية عبد اللطيف بابا أحمد أبلغهم بأن الوزير سيجتمع بهم خلال الأسبوع المقبل، للتشاور والنقاش حول المطالب المرفوعة، خاصة فتح ملف القانون الخاص لتعديل اختلالاته والاستجابة الفورية للمطالب المشروعة لموظفي الجنوب والهضاب العليا والأوراس وتمكينهم من حقهم، والرفض القاطع للزيادة الهزيلة في أجور الأسلاك المشتركة والعمال المهنيين وأعوان الأمن  والوقاية، والتمسك بتجسيد جميع مطالبهم مع التأكيد على إعادة النظر في قوانينهم الخاصة وأنظمتهم التعويضية وإلغاء المادة 87 مكرر من أجل تحسين أوضاعهم الاجتماعية والمهنية.

صارة ضويفي


إقرأ أيضا:


التعليقات (5)add
...
أرسلت بواسطة عبدون , 17 أبريل 2013
من المسؤول عن الإضرابات؟ لو كانت الزيادات بقيمة متساويةأو بنسبة مئوية ثابتة لكل العمال.هل كنا لنشهد كل هذه السلاسل من الإضرابات في مختلف القطاعات ؟
لكن الزيادات كلمة حق أريد بهاباطل لإنها فصلت على مقاس الإطارات ولو لم تكن كذلك لشاركوا في الإضراب.
...
أرسلت بواسطة BOUTAHAR ABDELLATIF , 18 أبريل 2013
تقرير ي كأستاذ حضر التجمع الوطني لمختلف أسلاك التربية تحت لواء ال UNPEF ليوم 17-04-2013 على بعد حوالي 200م من الوزارة أنّ التجمع كان ناجحا بإمتياز رغم أننامنعنا من التجمع أمامها وضرب حولنا طوق محكم من طرف أجهزة الأمن و رغم ذلك كان حدثا قمة
كنت هناك وشعرت بالفخر أنني أنتمي إلى التعليم وإلىال UNPEF

...
أرسلت بواسطة أحمد , 18 أبريل 2013
القانون الساري حاليا مجحف حقا و لكن لماذا كانت نقابة unpef ضحية غبية امام cnapest الى هذه الدرجة
...
أرسلت بواسطة aziz aziez , 19 أبريل 2013
لا تبدو الجدية من طرف الوزارة .

...
أرسلت بواسطة BOUTAHAR ABDELLATIF , 19 أبريل 2013
Je suis professeur d'enseignement fondamental) j'ai assisté au rassemblement national aujourd'hui le 17,04 -2013 que j'apprécie profondément
ce rassemblement a été une réussite distinction les services de sécurité -peut-être pour nous éloigner de notre objectif. Les détenus étaient des ntaines

أضف تعليق

busy
 

الأكثر قراءة