طالبوا بإعادة تصنيفهم في مراتبهم السابقة.. عمال حماية أملاك الدولة يتهمون شركة السكك الحديدية بالتنكر لسنوات شغلهم PDF طباعة إرسال إلى صديق
الأحد, 03 فبراير 2013 18:56

نظم عشرات العمال من أعوان حماية الأملاك بالشركة الوطنية للسكك الحديدية، أمس، يوما احتجاجيا، أمام مدخل محطة أغا، للمطالبة بإعادة تصنيفهم في مراتب عملهم السابقة، وأكد ممثل عن العمال لـ “الجزائر نيوز” عن استنكار العمال للتصنيف الجديد الذي لم يأخذ بعين الاعتبار سنوات العمل التي قضوها في الشركة، كما أن الهيئة ذاتها، رفضت الاعتراف بفترة العمل التي قضوها في وقت سابق في الشركة.

وكشف ممثل العمال، عن إجراءات وصفها بـ “الانتقامية” من طرف الشركة تجاه عمال حماية أملاك الدولة، منذ أن طالبوا في سنة 2010 بترسيمهم في مناصبهم وإنهاء العمل لسنوات طويلة بعقود مؤقتة تجدد دوريا كل سنة، وقال إن العمال دخلوا آنذاك في احتجاجات عبر كامل التراب الوطني انتهت برضوخ الإدارة لمطلب تثبيتهم في مناصب عملهم وذلك بصفة تدريجية، مضيفا أن المفاجأة كانت كبيرة عند حصولهم على عقود تتنكر لكل السنوات التي قضوها في المؤسسة، والتي تزيد عند البعض عن 14 سنة خدمة، وقال إن السواد الأعظم تعرضوا لإنزال في الرتب وصلت لدى العمال أصحاب الأقدمية إلى سبع درجات كاملة.

وقال المتحدث إن الإدارة تنكرت لمطالبهم واعتبرت فترة العمل التي سبقت ترسيمهم فترة لا تعني الشركة وكأنهم لم يشتغلوا يوما فيها، وأكد في ذات السياق أن جميع العمل بمختلف مناصبهم السابقة وضعوا في تصنيف واحد وهو ما يخالف قانون العمل.

كما رفض العمال الدخول في إضراب حتى لا يتم عرقلة السير العادي للشركة وتعطيل مصالح الناس، وقال العمال المحتجون إنهم رفضوا قدوم زملائهم من ولايات أخرى لدعم حركتهم، غير أنهم اكتفوا بعمال منطقة الوسط الذين لا يتجاوز عددهم 100 شخص مقابل حوالي 1500 عامل بحماية أملاك الدولة.

الهادي بن حملة


إقرأ أيضا:


التعليقات (0)add
أضف تعليق

busy
 

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

الأكثر قراءة