مسرحية “النافورة الذهبية” حول حرب التحرير الجزائرية تعرض بباريس PDF طباعة إرسال إلى صديق
الجمعة, 15 مارس 2013 17:14

تعرض مسرحية “النافورة الذهبية” للمؤلفان الفرنسيان جونيفياف بيونو وكلود شوفالييه، بالمركز الثقافي الجزائري بباريس في الـ 29 مارس الجاري، حيث تدور أحداثها حول حرب التحرير الجزائرية، حسبما علم لدى المنظمين.

يحكي هذا العمل المفتوح على جميع الجماهير في حوالي ساعة من الزمن، مغامرات فتاة من الريف الجزائري تدعى نادية اقتبسها كاتبا النص من أحداث واقعية حصلت لعائلة جونيفياف بوينو، التي ساند والدها الثورة الجزائرية والتي كان عمها موريس أودان من الذين قتلوا فيها لوقوفهم بجانب الجزائريين. ويشارك في أداء “النافورة الذهبية” - التي أخرجها الجزائري لوناس تازيارت - الثنائي كلود شوفالييه (العزف على العود والغيتار) وجونيفياف بيونو (الغناء)، بينما السينوغرافيا للبلغارية إيلينا إيفانوفا والتأليف الموسيقي والأضواء لكلود شوفالييه. ويأخذ هذا العمل جمهور المشاهدين إلى عمق الجزائرالمكافحة في سبيل استقلالها واختيار بعض الفرنسيين والأقدام السوداء الوقوف بجانب القضية الجزائرية عاكسا في نفس الوقت تقاليد الحكاية الجزائرية ومستلهما أيضا من قصص ألف ليلة وليلة.

هذا العمل الموجه أساسا للأطفال والذي سبق عرضه بالجزائر، هو ثمرة لقاء كاتبي النص بالمخرج فيما يخص قراءة النص ولقاؤهما أيضا بالمؤرخ آلان روسيو، إبان مظاهرات كانت قد نظمتها جمعية المقاتلين من أجل القضية المناهضة للاستعمار وهي منظمة تأسست في 1985 من طرف كريستيان بيونو - والد جونيفياف - بهدف “التنديد بمساوىء النظام الكولونيالي القديم ومختلف أشكال الاستعمارالجديد سواء كان اعتداء اقتصاديا أوثقافيا أوعسكريا”، حسب القائمين عليها. كما نتج هذا العرض - الذي تقدمه الجمعية الثقافية الفرنسية “صوفي لا دي” - عن لقاء آخر جمع المؤلفان بالسينغراف البلغارية إيلينا إيفانوفا، التي ترعرعت في الجزائر وانتقلت للعيش بباريس في 2001.


إقرأ أيضا:


التعليقات (0)add
أضف تعليق

busy
 
الخميس 24 أفريل 2014
حاليا يتواجد 1629 زوار  على الموقع